نصائح مهمة للجلوس عند استخدام الكمبيوتر
أكتوبر 12, 2019
عملية اعادة بناء اصبعين مقطوعين
يناير 4, 2020
إظهار الكل

الكدمات

الكدمات

مقدِّمة

الكدمةُ هي علامةٌ على الجلد يسبِّبها احتباسُ الدم تحت سطح الجلد.

وتحدث الكدمة عندما تتعرَّض الأوعيةُ الدموية الدقيقة (الشعيرات الدموية) للقطع دون أن يصابَ الجلدُ بجرح ، مما يؤدِّي إلى تهشُّم الأوعية الدموية وتسرُّب الدم منها تحت الجلد.

ويمكن أن تحدثَ الكدماتُ عندما يتعرَّض الجسم للإصابة أو حتى بعد الخضوع لعملية جراحية. هناك أنواع مختلفة من الكدمات.

غالباً ما تكون الكدماتُ مؤلمة ومتورِّمة.

ويمكن أن يُصابَ المرءُ بالكدمات في الجلد وفي العضلات وفي العظام، لكنَّ أخطرها هي كدمات العظام.

ومعظمُ هذه الكدمات ليست خطيرة ، وتختفي الكدمات خلال فترة تتراوح بين عدة أسابيع إلى عدة أشهر. ومع ذلك، تشير الكدماتُ في بعض الأحيان إلى وجود مشكلة أكثر خطورة.

تبدأ منطقةُ الكدمة بالتلوُّن بالحُمرَة، ثم تتحوَّل إلى الزرقة ، وبعد ذلك تتحوَّل إلى اللون الأصفر المخضر قبل أن تعود إلى لونها الطبيعي.

ولتخفيف ظهور الكدمات ، يُنصَح بوضع الثلج على المنطقة المصابة ورفعها إلى مستوى أعلى من مستوى القلب ، كما ينبغي على المصاب بالكدمات مراجعة طبيب العظام إذا ظهرت الكدماتُ من دون أيِّ سبب واضح أو بدت عليها علامات العدوى.

معنا اليوم الأستاذ الدكتور احمد فتحي استشاري  وأستاذ العظام والعمود الفقري وخبير جراحات العمود الفقري والانزلاق الغضروفي؛ يبين لنا وسألناه عن كل ما يخص الكدمات ، فأفاد بالتالي:

الأعراض

غالباً ما تكون الكدماتُ مؤلمة ومتورِّمة. ويترك معظمها ، أثراً على الجلد.

وقد تبدأ منطقةُ الكدمة بالتلوُّن بالحمرة عندما يتجمَّع الدم تحت الجلد.

يتحوَّلُ لونُ الكدمة إلى الزرقة ، أو حتى إلى اللون الأسود في غضون ساعات قليلة إلى يوم أو يومين. ويحدث هذا التغيُّرُ في لون الكدمة بسبب تغيُّر الهيموغلوبين في الدم.

بعدَ خمسة إلى عشرة أيَّام أو أكثر، يخف لون الزرقة ، ويتحوَّل إلى اللون الأصفر المائل إلى الأخضر.

وبعدَ عشرة إلى أربع عشرة يوماً أو أكثر، تبدأ الكدمةُ بالتحوُّل إلى اللون البني المصفر أو البني الفاتح.

وفي نهاية المطاف، يختفي اللون الذي تسببت به الكدمة تدريجياً.

تستمرُّ معظمُ الكدمات حوالي أسبوعين. ومع ذلك، يمكن أن يستغرق اختفاء بعض الكدمات عدة أشهر، وهذا يعتمد على الوقت الذي يستغرقه الجسم لتفتيت وإعادة امتصاص الدم تحت الجلد.

الأسباب

تظهر الكدمةُ عندما يتعرَّض جزءٌ من الجسم للإصابة لأي سبب مثل الوقوع على الأرض أو الإصتدام بجسم صلب أو غيرها.

قد تظهر الكدماتُ أيضاً بعد أنواع معيَّنة من العمليات الجراحية. وغالباً ما تعدُّ الكدماتُ الصغيرة طبيعية.

ومن الشائع عند يمارسون الرياضة بانتظام أن يُصابوا بالكدمات، لأنَّ التمارين المرهقة قد تسبِّب تمزُّقات صغيرة في الأوعية الدموية تحت الجلد.

تصبح الأوعيةُ الدموية والجلد أكثر هشاشة مع التقدُّم في العمر. ولهذا السبب، يُصاب المسنُّون بالكدمات بنسبة أكبر من الناس الأصغر عمراً.

ويمكن أيضاً لبعض الأمراض أو الأدوية أن تسبب الكدمات ؛ ومثال ذلك  الأدوية المسِّيلة للدم .

معالجةُ الكدمات

لا تحتاج معظمُ الكدمات إلى معالجة طبية وتختفي مع مرور الوقت.

ولكن هناك بعض العلاجات المنزلية التي تساعد على التخفيف من ظهور هذه الكدمات. ومنها:

  1. وضع الثلج على منطقة الكدمة هو أفضل طريقة لتخفيف ظهور الكدمات.

يعمل الثلجُ بصورة أفضل عندما يوضع فوراً على منطقة الكدمة بعد تعرضها للإصابة.

يُنصح بوضع الثلج أو كمادة باردة على منطقة الكدمة عدَّةَ مرَّات في أول ثلاثة أيام بعد الإصابة.

  1. رفعُ منطقة الكدمة إلى مستوى أعلى من مستوى القلب. يؤدِّي هذا الإجراء إلى إبطاء تدفق الدم إلى منطقة الكدمة ، ومنع تسرُّب الدم من الشعيرات الدموية المصابة.
  2. يمكن تناولُ الأسيتامينوفين (باراسيتامول) لتخفيف الألم ، والإيبوبروفين لتخفيف الألم والتورُّم.
  3. إراحة منطقة الكدمة لمساعدتها على الشفاء.

وكذلك فإنَّ الدمَ المتجمِّع الذي يُحدث الكدمة يزول أيضاً بشكل أسرع إذا بقي الجزءُ المصاب من الجسم أقلَّ نشاطاً.

متى يجب مراجعة الطبيب

لا يتذكَّر الناس أحياناً كيف أُصيبوا بالجروح أو بالكدمات. تزول كثير من الكدمات من تلقاء نفسها، ولكن هناك بعض الكدمات التي قد تكون مؤشِّراً على وجود مشكلة أكثر خطورة. في بعض الأحيان، تكون الكدمات المترافقة مع الألم المتواصل أو الصداع مؤشِّراً على وجود مرض خطير. لذلك ينبغي على المصاب مراجعة الطبيب عند شعوره بهذه الأعراض. وفي بعض الأحيان، قد تكون الكدماتُ مؤشِّراً على وجود مشكلة تتعلق بتخثُّر الدم أو أمراض في الدم. لذلك يجب على المصاب مراجعة الطبيب في الحالات التالية:

  1. التكدُّم بسهولة.
  2. حدوث كدمات دون إصابات.
  3. وجود نزف غير طبيعي.
  4. وجود كدمات مؤلمة أو كبيرة بشكل غير طبيعي.
  5. الكدمة الثابت التي لا تزول مع مرور الوقت.
  6. إذا ظهرت الكدمةُ على الرأس أو حول العين؛ ففي بعض الأحيان، تنتج هذه الكدمات عن إصابة خطيرة في الرأس.

تجنُّب الكدمات

من الصعب أحياناً تجنُّبُ حدوث الكدمات. ومع ذلك، هناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكن اتِّخاذها لتجنُّب الكدمات من خلال

  1. تجنب الإصابات والحوادث. لتجنب الكدمات
  2. لتجنب الكدمات من المهم أن يكونَ المنزل خالياً من العراقيل. لذلك يجب التأكُّد من أنَّ الممرات خالية من الأسلاك، وإزالة السجاد إذا كان يشكِّل خطراً بالتعثُّر.
  3. التأكُّد من أنَّ الأرض جافة قبل المشي عليها، لتجنب الكدمات إذ إنَّ مجرَّد كمية صغيرة من الماء تجعل الأرض زَلِقة.
  4. ارتداء ملابس واقية عندَ المشاركة في ألعاب رياضية أو ركوب الدراجة لحماية الجسم من الإصابات و لتجنب الكدمات.
  5. استخدام مصباح يدوي عند الذهاب إلى الحمام في الليل. لتجنب السقوط والكدمات
  6. تركيبُ مصابيح ليلية صغيرة لإضاءة الممرَّات. لتجنب السقوط والكدمات
  7. تحديد مواعيد منتظمة مع الطبيب إذا كان الشخصُ يتناول أدويةً مسيِّلة أو مميِّعة للدم. هذه الزيارات ضرورية لفحص الدم وتعديل الأدوية، إذا لزم الأمر.

4 Comments

  1. يقول Wpxnus:

    ivermectin medicine – purchase stromectol where to buy ivermectin pills

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *